الأربعاء , 24 يوليو 2024
الرئيسية / جسم وعقل / نحو اسرة سعيدة / لا تهدر قواك الذهنية و العصبية سدى

لا تهدر قواك الذهنية و العصبية سدى

عمل أبي لمدة تناهز 25 عاما في مجال البترول و تدرج وظيفيا حتى شغل منصب مدير قطاع و كان ياخذني معه و أنا صغير

و لاحظت خلو مكتبه  تقريبا من الأوراق فكان يستخدم مجموعة من الأقلام  بالألوان مختلفة تبين لي فيما بعد ان كل قلم يبين حالة

معينة من هذه الأوراق أي الأزرق للإمضاءات و الأحمر للسرعة و السرية إلى آخره .

تذكرت كل هذه الأحداث عندما زارني في عملي و رأى الحالة إلي كان عليها مكتبي من أوراق و ملفات حينها نظر إلي و قال

بضع كلمات غيرت الكثير من أدائي بقوله :

 المدير على مكتبه قلم

بهذه الكلمات القليلة  لخص لي الكثير فالمدير ينجز ما أمامه و هذا ينطبق أيضا على الدرجات الأدنى في السلم الوظيفي

فمهمة الموظف إن ينجز الجزء الخاص به و يحوله إلى الجهة التي تليه لإتمام المعاملة و ليس لتحنيطها.

و يعتقد البعض بان مظهر الأوراق على المكتب يعكس أهمية اكبر و يظهرون أمام رؤسائهم بأنهم مشغولون و كأنهم يحملون

أعباء الشركة على رؤوسهم.

إن عملية تصنيف الأوراق و المستندات بالشكل العملي و الصحيح و عدم تركها بشكل تبدوا أنها تحاصرنا من كل الاتجاهات تريح

الأعصاب و تزيل الخوف و القلق من فقد مستند أو وثيقة يمكن أن يؤدي فقد احدها قد يؤدي إلى فقد الوظيفة ذاتها و يقلل من الإجهاد

الذي يسببه البحث في تلال من الأوراق المبعثرة .

شاهد أيضاً

تعلم المرونة من الطبيعة

تعلم المرونة من الطبيعة

انه من المدهش أن نجد في الطبيعة الصامتة واقصد هنا الجماد كالشجر والمعادن خير مثال …

اترك تعليقاً