الخميس , 13 يونيو 2024
الرئيسية / جسم وعقل / مواضيع وابحاث / ذاكرة لن تمحى الملابس الفلسطينية

ذاكرة لن تمحى الملابس الفلسطينية

لا شك إن الموروث الحضاري والثقافي والحالة الاقتصادية لأي شعب

أو امة هي بمثابة العامل الأساسي المؤثر على الملابس ونمط الحياة لأي منهم

وبما إننا بصدد الحديث عن الملابس الفلسطينية في هذا السياق بما تكونه من اختزال

الذاكرة لتاريخ الطويل من التفاعل مع كافة الحضارات في المنطقة وهمزة وصل بين

الشرق والغرب

بكونها ارض مرت عليها كافة حضارات الشرق الأوسط قاطبة مؤثرة ومتأثرة وبما لدى هذا الجزء

من المنطقة من اختلاف وتنوع بين البحر والسهل وبين الشمال بمائه الوفير وبحيراته وبين

الجنوب بباديته وقفاره ,

ويعتبر هذا البحث محاولة لإعطاء المتصفح تصور عن مدى تأثير العوامل السابقة على

نمط الملابس في فلسطين لكل منطقة على حدا وتوثيقها بطريقة منطقية وسلسة حتى تظل حاضرة لا تنسى

ملابس لسيدة من الخليل بغطاء الرأس من القطن المطرز يلبس عليه سلسة من النقود وعليها الغدفة مع الثوب والجلالة
بيت للمخدات تحيكه ام العروس
مناطق البحر الاحمر شيخ يدخن عام
صورة عامة لنابلس عام 1857
تردي النسوة دائما جوزية من الاساور الفضية محفور عليها اسم الصانع سنة 1900
رجل وعائلته وقت قطف الزيتون المحصول الرئيسي للفلسطينيين
صورة لبحيرة طبرية في مطلع القرن العشرين وقت الربيع
يعتبر الرداء اليومي لاهل الجليل وهو غني بالتطريز
فتاة تحمل جرة من الناصرة سنة 1900
صورة بحيرة طبريا عام 1900
ثوب ميلاكة ابو وردة يمكن ان يعتبر كثوب زفاف وتعتبر بيت لحم من مراكز النسيج المهمة
توب ميلاكة ابو وردة من الخلف يحاك بخيوط من الفضة مع القماش ويستخدم عادة في الذيل
بالتركيز على بعض التفاصيل لصدر الثوب يلاحظ تطريز طيور صغيرة على الجزء المخملي لاعلى الثوب (القبة)
ثوب اغباني يعتبر كثوب زفاف من القرى المحيطة بيت لحم محاك ومطرز في حلب من القطن السوري
عروس من بيت لحم اوائل القرن العشرين ترتدي قبعة بيت لحم الشتوية مزينة بقطع من الذهب والفضة
الشتوية قبعة بيت لحم بثلاث صفوف من القطع الفضية وعلى الحافة هناك صف من القطع النقدية الذهبية مع سلاسل من الفضة على شكل مثلث لطرف
حجاب للرأس مصنوع من القطن الغير مصبوغ مع تطريز من الحرير مليء بالحياة
امرأة من عشيرة التعامير عام 1931 ترتدي الخلقة (الخلجة) بين بيت لحم والقدس كما تلبس ايضا في اريحا
منصف عشرينات القرن الماضي يبين تنوع الازياء في القدس بكونها مقصد من كافة المناطق
امرأة من بيت جالا ترتدي جاكيت مطرز قريب من بيت لحم من قبر راحيل
الجاكيت الازرق كان يلبس في بيت جالا
الجاكيت كان يلبس في بيت جالا
ثوب ابو قطبة محاك بشكل خطوط عرضية امام الصدر والاكمام من نمط ثوب بيت لحم
نساء من بيت لحم يرتدين على رؤوسهن الشتوية من عشرينات القرن الماضي
منتصف عشرينات القرن الماضي يبين تنوع الازياء في القدس بكونها مقصد من كافة الجهات
ثوب ابو قطبة محاك بشكل خطوط عرضية امام الصدر والاكمام من نمط ثوب بيت لحم
نمط اخر لثوب ابو قطبة ولكنه من منطقة بيت هانئ احدى قرى القدس
ثوب من القطن الاسود القبة اعلى الصدر مطرزة بطريقة منطقة الخليل
ثوب من الحرير مع قبته مطرزة نمط بيت لحم مع شراشيب طويلة من اصل التطريز
منظر عام لمنتصف حزقيا سنة 1857
نساء في سوق القدس يبعن منتجاتهن يلاحظ هنا التنوع بين ارتداء الثوب واضافة الجاكيت المطرز
بوابة يافا وتظهر بها اسفل اليمين نساء يرتدين الملايا
ثوب من الكتان الابيض يمثل طابع رام الله القبة او فتحة الصدر على شكل حرف V سبعة
صورة لامرأة بالزي التقليدي لهذه المنطقة سنة 1930
ثوب من نهاية القرن التاسع عشر من الكتان المغزول يدويا وغير مصبوغ
ثوب للشتاء
ثوب من الكتان الابيض للقرى المحيطة
غطاء للرأس (الخرقة) وهي من الكتان ومطرزة بنمط رام الله
اوائل القرن العشرين غطاء للرأس من الكتان المغزول يدويا والغير مصبوغ
ثوب رام الله من الخلف
ثوب من الكتان المصبوغ مع التطريز بخيوط حريرية حمراء يلاحظ الكم الضيق
صورة مقربة للتطريز من الخلف على اعلى الظهر
صورة للخليل عام 1904 ملون يدويا
جيلايه ثوب مطعم بالحرير المقلم (اطلس من سوريا) والتطريز نمط رام الله
ثوب زفاف منسوج في مجدل على الساحل مع اكمام ضيقة مطرزة بفروع شجرة التفاح
الغدفة من الكتان الغير مصبوغ تستخدم غطاء للرأس
الجيلايه تاتي دائما من القرى المحيطة مثل ياطا و بني نعيم حيث الاتقان والجمال
ياتي هذا الثوب من قرية الدهارين وعادة تغزل مواده على انوال مجدل على الساحل سنة 1920
صورة خلفية لثوب الدهارين ويظهر على النيل تتطريز بشكل شجر السرو
ثوب من بيت جالا 1930
غطاء للرأس من منطقة الفالوغا مع تطريز بشكل اشجار السرو
صورة قريبة تبين التطريز على الجزء المخملي اعلى الصدر مع قبة السمكة (Fishbone)
الشمبار غطاء الرأس مصنوع من الكريب السميك وثلثه الاخير من التطريز والشراشيب تلبس وقت الزفاف
الغدفة غطاء للرأس محاكة بعناية فائقة على كتان غير مصبوغ ومطرزة بخيوط الحرير
منظر عام ليافا سنة 1904
جيلايه من بيت جان مطلع القرن العشرين محاك يدويا من الكتان ومصبوغ بالانديغو مثبت عليه قطع من الحرير الاحمر والاخضر والاصفر
ظهر جيلايه من بيت جان مع تطريز خيمة الباشا على الذيل واشجار السرو
صورة مقربة للجيلايه
ثوب من بيت جان 1930 تغير النمط عن السابق بعد ان اصبح نمط بيت لحم اكثر شعبية
ثوب بيت جان من الخلف يظهر فيه اسف الظهر اشجار السرو وزهور البرتقال مع خلو اعلى الظهر من التطريز
حجاب للرأس صيني النمط من اواخر العشرينات القرن الماضي اصبح ذو شعبية في مناطق كثيرة في فلسطين
كان القمباز هو الرداء السائد للرجال في فلسطين و سوريا على وايضا في العراق والساحل اللبناني وكان مصنوعا من الحرير المخططا
ثوب من منطقة غزة واشدود مغزول في مجدل من القطن مقصم بالحرير باللون البرتقالي والموف والاخضر وهذه وهذه الخامة معروفة بابوهيز احمر
ثوب من الخلف لنفس المنطقة مع تطريز قليل من الامام مع تطريز بشل المشط اسفل ظهر التوب
ثوب من بئر سبع باكمامه الطويلة المحاكة على نهايتها بالساتان
جاكيت من منطقة بئر السبع و الخليل
اوائل القرن العشرين ثلاثة من الرجال يرتدون البيشت البني السادة او الابيض مع البني
البيشت ذو اللونين الابيض والبني من الصوف كان العرب قديما يرتدونه امتدادا من سوريا الى باقي الجزيرة العربية
ثوب ازرق من بئر السبع كان يلبس من قبل النساء المسنات او الارامل وكانت الاكمام تربط الى الخلف اثناء العمل

اترك تعليقاً