الجمعة , 19 أبريل 2024
الرئيسية / جسم وعقل / نحو اسرة سعيدة / قارن بين احتياجاتك ومقتنياتك

قارن بين احتياجاتك ومقتنياتك

هناك مشكلة عامة لدى كثير من الناس لا تخص شعب او منطقة وهو تخزين الاشياء القديمة او مايعرف في بلاد المشرق العربي باسم (الكراكيب) فهما كبرت بيوتنا او صغرت تجد المشكلة ذاتها فمن يملك بيتا كبيرا به مرآب توجد هذه الصناديق الكرتونية التي تحتوي على مجلات قديمة والالعاب والكتب الدراسية القديمة واذا كنا نملك حجرة اضافية في المنزل فهناك العديد من الخزائن التي تحتوي على ملابس لنا وقد اختلف شكلها نتيجة التصاقها الشديد بعضها ببعض

اننا في الشرق ومانملكه على خلاف اطيافنا من مبادئ وقيم تحث على التكافل والتعاضد بين الغني والفقير وبين المحتاج والغير المحتاج فقد تجد ان الكثير يلجأ الى اخراج المال عوضا عن القيام باعطاء اشياء عيبنية وذلك خوفا من انه ربما يحتاجها في المستقبل علما بان المناهج الدراسية تتغير مع الزمن والاذواق والملابس وغيرها من الالعاب اننا بمنتهى البساطة اذا اتبعنا سياسة الايثار وتفعيل مبدأ (حب لأخيك ما تحب لنفسك) (خيركم أنفعكم للناس) وذلك عن طريق القيام باستبعاد الملابس التي نخزنها لمدة طويلة والقيام بغسلها وتهيئتها بشكل لائق وإرسالها للجمعيات الخيرية وغرس مبدأ في الاطفال (المحافظة على الكتب الدراسية) ومكافئتهم على ذلك وعند نهاية العام الدراسي يقومون هم بإهدائها إلى الدور المخصصة لرعاية الاطفال المحتاجين ونفس الشيء بالنسبة إلى الألعاب ,

من الممكن ان يحتفظ المرء باوراق هامة لديه اوكتاب عزير عليه ا وان يحتفظ بدمية غالية , اما الشيء الغير مفهوم هو الاحتفاظ بالادوية لفترات طويلة بعد استدخامنا لها وشفائنا مما يؤدي الى تلفها بانتهاء صلاحيتها فلا نستفاد نحن ولا الاخرين والحل هنا هو الذهاب الى المستوصف بانهاء الحاجة الى الدواء ,

ان مبدأ اعطاء بيوتنا مساحة للتنفس سوف يزيح من على كاهلنا عبء تنظيف هذه المواد المخزنة وفي نفس الوقت يدخل السرور على اناس اخرون واضفاء روح التأخي داخل المجتمع

شاهد أيضاً

تعلم المرونة من الطبيعة

تعلم المرونة من الطبيعة

انه من المدهش أن نجد في الطبيعة الصامتة واقصد هنا الجماد كالشجر والمعادن خير مثال …

اترك تعليقاً