الأحد , 14 أبريل 2024
الرئيسية / جسم وعقل / نحو اسرة سعيدة / الشجرة المثمرة هي التي تضرب بالحجارة

الشجرة المثمرة هي التي تضرب بالحجارة

ان هذه المقولة هي خير مثال على مايعانيه البعض من هجوم قد يكون في كثير من الاحيان غير مبرر وظالم

فكما في الطبيعة نجد الناس تقذف الشجرة المثمرة بالحجارة وذلك سعيا وراء اسقاط ثمارها وفي الحياة العملية

نجد الناس يقذفون اصحاب الفكر والمبدعون بالتهم والنقد اللاذع ومما يثير السخرية  انه اذا قام اشخاص  مغمورين

بنفس هذه الاعمال لما التفت اليهم احد ولم يسترعي اهتمامه تماما كما ي الطبيعة فان الشجرة الغير المثمرة لا يقذفها

احد بالحجارة والخلاصة اه لايجب ان نلتفت إلى كل ما يقال ونهتم بالرد على هذا وذاك فانه اذا فتح الباب في هذا الاتجاه

فانه يمكن ان يسنذف الوقت والاعصاب فالطريقة المثلى لمعالجة هذه الحالة هو تجاهل هذه الانتقادات فالناس سوف

ينتقدون ان فعلت أو لم تفعل ومن ثم افعل مما يمليه عليم ضميرك ومبادئك واطمئن لذلك وان اللغة العربية مليئة

بالاقوال التي تدعم هذا المعنى مثل

((الكلاب تعوي و القافلة تسير)) أو ((لو كل كلب عوى القمته حجرا لاصبح الصخر مثقالا بدينار))

شاهد أيضاً

تعلم المرونة من الطبيعة

تعلم المرونة من الطبيعة

انه من المدهش أن نجد في الطبيعة الصامتة واقصد هنا الجماد كالشجر والمعادن خير مثال …

اترك تعليقاً